vendredi 11 février 2011

سبعة اسماء لعلوم الطاقة و فروعها

من الضروري لكل باحث ودارس في علم الطاقة أن يكون ملما بأسماء الطاقة والتي تختلف من شعب لأخر ومن ثقافة لأخرى، ومن الممكن تلخيصها بسبع أسماء وهي:
*
التشي كونج: ويعود أكتشافة الى 10000سنة قبل الميلادعندما كانت بعض قبائل الصين تؤدي رقصات أحتفالية تدعى الرقصة الكبرى ولاحظو أن فيها فوائد علاجية لمن يقوم بها ثم طورت رقصة أخرى كانت تمارس كنوع من العلاج الوقائي لأجل ابعاد المرض تلك الرقصة قائمة على تنظيم التنفس وتوازن الطاقة في الجيملأعطائة المناعة. ويركزالتسي كونج على كيمياء الجسم التي تتأثر بأنفعلات الأنسان القوية لايصال الأنسان الى وحدة تامة مع الطبيعة وكذلك ليحدث تغيراكليا في سيلان الطقة داخل الجسم ليصبح أكثر انسجاما مع الطبيعة وهذا الأمر يعمل على تغير التفاعلات الكيميائية في الجيم لتكون أكثر عطاء للطاقة فالطاقة تعمل على تحفيز الكيمياءالحيويةالموجوودة في الجسم مما يساعده على شفاء نفسه بنفسهويمنح الأنسان الهدوء النفسي والأستقرار والطمأنينة[/size]

*
الأكوبريشر: يعود زمن ظهوره الى 5000سنة من الحضارة الصينية يقوم هذا العلم على استخدام الضغط العميق بالأصابع على نقاط تقع على طول قنوات نظام الطاقة غير المرئية ويبلغ عددها الى113 نقطة في انحاء مختلفة من الجسم. والهدف من عملية استخدام الضغط العميق بالأصابع على نقاط تنشيط الطاقة الحيوية هو اعادة التوازن للطاقة في جسم الأنسان وهذا يؤدي الى تخفيف الألم وعلاج كثير من الأمراض العضوية والنفسية. ويندرج تحت هذا العلم علوم أخرى مختلفة مثل (الجي- جو)الذي يعني الأسعافات الأولية.

*
الأكوبنشر :(العلاج بالإبر الصينية) وهي طريقة صينية قديمة في معالجة المرض أوتخفيف الألم عن طريق أدخال إبرة من معدن وأكثر من ابرة في نقطة أونقاط معينة على جسم الأنسان وهوعلم يمارس منذ أكثر من 5000 سنة. العلاج بالإبر يمارس على أساس يبين نمط الخلل في الجسم والعمل وفقا لذلك .وهذا الخلل يمكن أن يكون نتيجة لصعوبات جسدية أو نفسية .العلاج بالإبر طريقة لتشجيع الجسم على رفع مستوى العلاج الطبيعي والتحسين الوظيفي. وهذا يحدث بإدخال الإبر  ولتنشيط كهربائي في النقاط المحددة ويقوم العلاج بالابر بتحفيز وتنشيط النظام التنظيمي لمادة الجسم الحيوية (الطاقة). ويرى الطب الصييني التقليدي أن هناك أكثر من 2000نقطة علاج بالابر على جسم الأنسان موصولة بـ12مسارا رئيسيا و 8 مسارات ثانوية التي تعمل على توجية الطاقة بين سطح الجسم والأعضاءالداخلية.

*
الريكي: وهو علم ياباني جاء من الصين ومعناة من مقطعين:
-       ري: الطاقة الكونية، و
- كي: الطاقة الشخصية. وتقوم فلسفتة على الأهتمام بتنشيط النقاط الحيوية الخاصة بة وتفعيل الأسس الغذائية والحياتية للأنسان ولذا يغلب على علم الريكي أن يكون علما وقائياونفسيا أكثر من كونة علاجيا.

*
اليوغا : كلمة سنسكريتية تعني التكامل والوحدة عرفت منذ اكثرمن 2000سنة في شبه القارة الهندية ثم أنتقلت اليوغا من مفهومها القديم كونها رياضة أوفلسفة نظرية تهتم بالعقل فقط الى نظام حياتي متكامل ووسيلة علاجية تساعد الأنسان في التخلص من مشاكلة النفسية والعضوية حيث تمارس مع نظام غذائي خاص.
*
الأيروفيدا : ومعناها علم الحياة وهو موروث طبي شعبي كان سائدا في الهند ويعتبر أقدم نظام للعلاج في العالم بل أنة أقدم من الطب الصيني. ويعتبر نظاما للعلاج وطريقة للحياة حيث يهدف الى تحقيق الذات والوصول الى وحدة الصحة الجسدية والعاطفية والروحية .

*
الين واليانج : حيث تقوم فكرة الين واليانج الى ما لاحظة الصينيون القدماء الى مايدور حولهم من متناقضات متوافقة ومكملة بعضها لبعض.فالليل ين والنهار يانج والذكر يانج والأنثى ين وهكذا ...فقوة اليانج تأتي من الشمس والقمر الأجرام السماوية المضيئة وهذه القوة تدخل داخل الأرض.وقوة الين تأتي من دوران الأرض حول نفسها، وحتى اعضاء الجسم تقسم الى ين ويانج. الأعضاء اليانج: الأمعاء والمعدة والمثانة والمرارة (وهي أعضاء صغيرة وقاسية) الأعضاء الين :الرئة والطحال والكلية والقلب والكبد (وهي أعضاء كبيرة وطرية) ومفهوم الين واليانج يعني ضرورة ايجاد توازن بين الجسد والجسد , والجسد والبيئة ,وحدوث أي خلل في أحدهما يؤثر على الأخر.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Enregistrer un commentaire